قراصنة من روسيا متورطون في هجمات على محطة الطاقة الامريكية



في الآونة الأخيرة، كانت هناك تقارير عن تورط القراصنة الروس في البرامج الضارة والهجمات التي تستهدف الشركات في قطاع الطاقة في بلد ما ، في اشارة الى عدة مصادر في الهياكل الحكومية، فضلا عن المسؤولين السابقين، تفيد أن القراصنة الروس قد يكون وراء الهجمات الإلكترونية الأخيرة على شركات الطاقة الأمريكية.
 

درجة التهديد لا تزال غير معروفة، وكذلك دوافع القراصنة. ربما كان القراصنة يريدون سرقة البيانات السرية المتعلقة بالبنية التحتية للطاقة في الولايات المتحدة، أو كان الغرض من ذلك هو حدوث عطل في تشغيل مرافق الطاقة.ومن غير الواضح أيضا ما إذا كانت شبكات الكمبيوتر من مشغلي نب الأخرى قادرة على الاستيلاء عليها، أو أن موظفي ولف كريك لا يزالون الضحايا الوحيدين للقراصنة.

وعلى اي حال فان تقريرا مشتركا لمكتب التحقيقات الفدرالى ووزارة الامن الداخلى الامريكية ينص على انه "ليس هناك ما يشير الى ان القراصنة تمكنوا من التسلل الى حواسيب ضحاياهم فى انظمة ادارة محطات الطاقة". وبالإضافة إلى ذلك، أكد ممثلون عن قيادة فولف كريك نب أن نظمها الحاسوبية المسؤولة عن عمليات العمل ليست متصلة بالشبكة الإدارية. وهذا تدبير وقائي خاص ضد الهجمات من هذا النوع.

ومع ذلك، فإن هذا القرصنة سبب خطير للقلق. ويذكر التقرير أن القراصنة بهذه الطريقة يقومون بالتحقيق  وإعداد أساليب جديدة وأكثر تطورا للهجوم. وعلى وجه التحديد، كانت هذه الهجمات تستهدف الموظفين الذين لديهم إمكانية الوصول المباشر إلى النظم التي يمكن أن تؤدي إلى مجموعة متنوعة من الكوارث البيئية (الانبعاثات السامة والحرائق). ويبدو أن هذه المرة القراصنة لا يمكنهم الحصول و الوصول إلى أنظمة مراقبة عملية الإنتاج،
 ولكن أين هو ضمان أن الهجوم القادم لن تكون قاتلة؟
TAG

عن الكاتب : مرحبا بكم على مدونتي اومال -تك ، انا عبد العزيز رغيد من الجزائر احببت مجال المعلوماتية واريد مشاركة كل افكاري و خبرتي مع متتبعي و زوار مدونتي كما أني أتعلم أكثر و أكثر من خلال تجربتي معكم شكرا . إمضاء

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

close
عنوان الصورة